تمريرات لا بد منها !

السلام عليكم ورحمة الله …
لا أجد أي معنى للتمانع الذي يبديه بعضهم تجاه هذه “التمريرات” الطريفة ، لا سيما تلك التي تقدم فائدة حقيقية لقراء أي مدونة ، لا سيما أيضا أنها لا تأخذ أي وقت يذكر للإجابة عليها ، و أنا شخصيا أنظر إلى هذه التمريرات على أنها “واجب تدويني” لا يسع المدون إلا أن يجيب عليه ، أو يقدم تبريرات لعدم التفاعل مع هذا النوع من النشاط التدويني ، و إلا فسيفهم منه وضع المدون الذي أرسل هذه التمريرة إليه  في موقف محرج ، أو ربما يفهم على أنه استخفاف بالمدونة المرسل للتمريرة.
مُرر إليّ تمريرتان ، إحداهما لم يعتني بها من أرسلها تماما ، هي أسئلة غير عميقة في جزء منها ، و لا تقدم فائدة حقيقية ، و أيضا غير محددة في جزء آخر … و هناك تمريرة أخرى فكرتها غاية في الأهمية ،  وأنا أنصح من بدأها أن يسارع إلى جمع كل ما كتبه المدونون الذين وصلتهم تميريته ، و أن يجعل هذه القصاصات في كتيب إلكتروني أتبرع أنا بتصميمه لو شاء ، و يوزع باسم مدونته على شبكة الانترنت. فتكون فائدة عظيمة رائعة في صحيفته التدوينية و يوم يقوم الأشهاد.

إقرأ بقية هذا الموضوع »

11 تعليقاً

العادة السرية باطمئنان !..

العادة التي تشغل بالَ 90-95% من شباب هذا العالم على ذمة الإحصائيات المنشورة ، يزيد من أرقها على الذكور و الإناث اشاعات تُنشر عن أضرارها المخيفة عضوية و نفسية، و بينما يعيث الإعلام العربي و الغربي فسادا و نشرا للتحلل و الفساد الأخلاقي الذي لا ينتهي ، يبقى على المراهق أو المراهقة أن يلجىء إلى ممارسة هذه العادة عله يطفىء تلك النار المشتعله في كيانه ، و ليس عليه إلا أن يستشعر بعدها بخيبة أمله بنفسه ، و استحقاره لفعلته ، و تأنيب للضمير قد يطول !!
تأنيب الضمير و الإدمان هو أخطر نتائج العادة السرية.
أما تأنيب الضمير فهو ناتج أصلا من أمرين اثنين :
- معلومات هذا المراهق أن ما يفعله ضار جداً بصحته من الناحية العضوية و النفسية ، لدرجة شعوره أنه ربما لن يقدر على الجماع عندما يتزوج بسبب هذه العادة !!
- و لعلمه أيضاً أن الاستمناء ( وهو الاسم الفقهي للعادة السرية) محرم مطلقا في الدين.

بحثتُ لدى أهل الطب عن رأيهم، فوجدتُ أن فيهم من جعلها أسُّ البلاء و أصل العلل ، تماماً كما يُشاع و ربما أكثر، فالعادة السرية برأي هؤلاء هي المسببة لإحتقان أعضاء التناسل ، والارتباك و ذبول الوجه و الهالة السوداء حول العين ، و انخساف الوجه، و النحافة و هبوط عام في الجسم ، و العصبية، و الكآبة، و زيادة الحساسية للبرودة، و التردد، و سرعة التنفس، و حبّ العزلة، و حرقة البول و احتباسه، و احتقان الأجفان، و عادة قضم الأظافر، و تعرّق الأيدي و الأرجل، و اختلال الهضم، و عدم القابلية للجماع ، و الصرع (حتى الصرع ؟؟) و شلل المجاذيب و حبّ النفس و نورستانيا (ما بعرف شو معناها)و التعاظم الكاذب و عدم الاكتراث أو المبالاة في الجنس الآخر. (ترى يا إخوان نسخ لصق ، الله الوكيل ما في شي من عندي ، و فيه بلاوي تانية ما ذكرناها لاعتبارات .. ، و لأنه ما كل ما يعلم يقال).

يقابل هذا الرأي الطبي المتشدد رأي آخر أكثر اعتدالا و توازناً ، فهو وإن كان لا يحبذ ممارسة هذه العادة ؛ إلا أنه أيضا لا يرى لها أي نتائج سلبية تذكر إلا في حالة الإفراط فيها ، و الإكثار من ممارستها ، بحيث يصبح مدمنا عليه أو في طريق الإمان …
الدكتور محمد هيثم الخياط من الأطباء العرب في حلقة خاصة عن العادة السريّة ضمن برنامج بلا حدود على فضائية الجزيرة قال بخصوص العادة السرية :

“إن العادة السرية من الناحية الطبية ليس فيها ضرر، وينبغي أن لا نحدث مثل هذا الشعور عند أطفالنا، فبذلك نحدث لديهم عقدًا نفسية لا داعي لإحداثها. الإفراط في العادة السرية كالإفراط في المناسبات الجنسية العادية، لو أفرط الزوجان في مناسبات جنسية لا يصابان بشيء على الإطلاق، ونفس الشيء بالنسبة للعادة السرية”

و يقول أيضا في نفس الحلقة :

“الضرر الرئيسي هو ما يحيط بها من أوهام وأباطيل وخرافات تجعل الإنسان يحار بين الدوافع الشديدة لديه لممارسة العادة السرية وبين ما يحاط بها ما يحيط بها من تهاويل، وبذلك يصاب بنوع من الأزمة النفسية بين ما يسمع أنه ينبغي أن يفعله وبين ما يجد دافعًا لديه لفعله، هذا هو الضرر الرئيسي للعادة السرية، من الناحية الطبية.. لا ضرر من العادة السرية إطلاقًا”..

 و هذا هو أيضا رأي الدكتور (بنيامين سبوك) في كتابة الرائع (مشاكل الآباء في تربية الأبناء) فهو يقول :

” و عادة تستمر (العادة السرية) مع الشباب و تكون مشكلة تؤرق ضميرهم ، لأن هناك إشاعات كثيرة تنتشر عن أضرارها ، و هي إشاعات ليس لها أي سند من الصحة إلا في حالة الإفراط الشديد”.

إذن ينبغي أن نفهم هنا أن خطر هذه العادة هو بالإفراط فيها لا بمجرد ممارستها ، و هذا الرأي المعتدل يلتقي مع الرأي الديني بالمناسبة ، إذ تقول القاعدة الفقهية في هذه المسألة : ( تجوز العادة السرية دفعاً للشهوة ، و تحرُم لاستجلابها ). أحسبها قاعدة ذهبية مطمئنة و حلأً وسطاً في هذا الباب !!

إقرأ بقية هذا الموضوع »

18 تعليقاً

لماذا حذفت التدوينات ؟

السلام عليكم …
قبل الأمس كنت قد أضفت تدوينة بعنوان “أعيرونا مدافعكم” ، و لم أتمكن بالأمس من دخول النت ، و اليوم تفاجأت أن عددا ليس بالقليل من تعليقاتكم الغالية و تلك التدوينة قد حذفوا …
هل لدى أحدكم تفسيرا ؟…

الأدهى من ذلك أنني قمت بتحميل فلاشة عن طريقة السي بانل و اليوم وجدتها محذوفة هي الأخرى ..
عموما : أعتذر لكل من علق و حُذف تعليقه ، و الحق أنه عندي أحب إلي من تدويناتي .. بل و مدونتي بأسرها .. فسامحوني !

9 تعليقاً

أعيرونا مدافعكم ..

يكذبون ، نصدقهم ، ثم نكتشف كذبهم … ثم يعاودون الكذب ، ثم نعاود تصديقهم ، ثم نكتشف كذبهم مرة أخرى ، و ربما تكون الكذبة من أساسها مفضوحة ، و مع ذلك نصدقها ، و ما زال هذا المسلسل ساري المفعول ….
الأقبح من أن نصدقهم ، أن نروّج لكذبهم و كأنه حق أنزله الله …
أنا لا أتحدث عن الأنظمة ، لا أبدا ، فهذا شأنها مدى الدهر ، لكني أتحدث عن الشعوب التي تروّج للأمريكان و الصهاينة…
ألا تلاحظون ذلك مع الأحداث التي تجري في فلسطين ؟
ألم يقترح أحد المدونين أن “نعترف بإسرائيل” و نترك الشعب يعيش ؟؟
ألم يحدث ذلك في لبنان ؟
ألم تتمنى إحدى المدونات أن تجتمع أديان العالم (مع اليهود) لسحق شيء اسمه “حزب الله” في لحظة كان فيها العامل الإنساني ، أو العروبي ، أو القومي ، أو حسن الجوار  ، أي شيء يحتم الوقوف بقرب حزب الله ؟
و في العراق ، أليس فينا من يتهم القاعدة و الجيش الإسلامي بالإرهاب و التطرف ؟
و في الصومال و غدا في سوريا و غيرها …
لنا الله …

عموما ليس هذا موضوعي ، هذه قصيدة أحببتُ أن أضعها بين يدي من يتصفح هذه المدونة. و في أجزاء منها ما يحاكي واقعنا من غير تكرار !!
يقول قائلها (لا أعرف مؤلفها صراحة) [تحديث ، شكراً فداء الدين]

القصيدة للشاعر عـبدالله التميمي يقول فيها:

 أعيرونا مدافعكم ليوم لا مدامعكم …
أعيرونا و ظلوا في مواقعكم ..

بني الإسلام !
ما زالت مواجعنا مواجعكم .. مصارعنا مصارعكم ..
إذا ما أغرق الطوفان شارعنا …  سيغرق منه شارعكم …

إقرأ بقية هذا الموضوع »

10 تعليقاً

أبكيك يا صدام !…

أبكيك يا صدام !
لا لأنك لا تستحق القتل ، بل ربما أنت له أهل، فالقاتل هل يمكنني شراء وبيع عملات البيتكوين باستخدام IQ Optionالعمد في شريعة الله يُقتل !
لكني أبكيك للحال التي قتلت فيها …
أبكيك للأيدي الأمريكية و الإيرانية النجسة التي قتلتك ..
أبكيك لحال العراق التي اشتاق ليوم كانت قبضتك فيه أمناً و سلاماً له و لأهله.
أبكيك لأنهم قتلوك على ما صنعت من خير و ما أبديت من شجاعة و بطولة و ليس على ما ارتكبته من إجرام !….
أبكيك لأنهم قتلوا فيك ما أحببنا منك لا ما أبغضنا و أمقتنا …
أبكيك للأسلوب الخسيس الذي قتلوك به …
أبكيك ليوم قتلك .. إذ جعلوك كنعجة يُضحى بها !!..
أبكيك لأن يد قاتلك ملطخة بدماء العراقيين آلاف أضعاف يدك …
أبكيك لأن قتلك شفى صدور قوم كافرين .. أمريكانا و إيرانيين !
أبكيك لأنهم بقتلك قتلوا فرحة عيد الأضحى قبل أن يَبْزُغ فجره … لأنهم أرادوا أن يجعلوا من قتلك فرحة .. و من الفرحة مأتما … (المسلم أيّا كان لا يرضى أن يقتل مسلم على أيدي عدو المسلمين و إن كان كارها لذلك المسلم !).

رحمك الله رحمة واسعة .. و تجاوز عنا و عنك ….

10 تعليقاً

عيدكم مبارك !!!!

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته …
تقبل الله طاعتكم ، و كل عام وأنتم جميعا بخير و ود و سلام …
لم أستطع الابتسام و إظهار البشاشة في هذا العيد البتة ، فحال إخوتي لا تسر صديقا أبدا ، و ها هي مقديشو تسقط هي الأخرى ، و أينما توجهت في بلاد المسلمين فقتل و إجرام و تنكيل …
أسأل الله أن ينعم على بلاد المسلمين بالأمن و الأمان و السلامة و العافيه …
وقفنا في عيد الفطر وقفات سريعة مع بعض عادات المجتمع السلبية .. و نقف اليوم وقفة أخرى في عيد الفطر السعيد … و ربما أهم ما نخصه بالحديث هو تحول السنة إلى عادة .. تحول السنة المؤكدة و هي الأضاحي إلى عادة إجتماعية مُلزِمة ….
فالتشريع الإسلامي السمح إنما شرع هذه الأضحية ليخفف عن الفقراء و يمسح على رأسهم ، لا ليزيد من فقرهم ، و يجعل من الأضحية هم و غم و كربة !!!!!
إذا كان الحج -و هو ركن من أركان الإسلام و فريضة ثابته- غير واجب على من ضاقت حاله و لم يستطع إليه سبيلا، فكيف تكون الأضحية -و هي سنة- واجبة على ضاقت حاله ؟؟
و إذن ، فما بالنا نجد في مجتمعاتنا من يستدين المال و يقترض ليشتري كبشا يضحي به ؟
الغاية هي الله و رضوانه أو مراآت الناس ؟؟
الأولى أن تكون عباداتنا و طاعتنا خالصة لله ، لا يسيطر عليها إلا عبودية الله ، و حب التقرب منه و الرغبة بما لديه سبحانه!

كل عام وأنتم إلى الله أقرب …

5 تعليقاً

مختارات من الجوار

بعض مما قرأته في الجوار …
- ما هو هدف هذه المدونة ؟ المدون رؤوف شبايك
- في الأخلاق الليبرالية .. من الجزيرة نت.
- رجعية الفكر العلماني من موقع الألوكة.
- حماك الله يا هنية .. مدونة محمد بشير.
- مع الله .. مدونة فتاة الإسلام.
- ليضربن بخمورهن على جيوبهن.
- مواقع تحرير الصور وتحجيمها أونلاين. مدونة التقنية بنقرة.
- صور من المؤتمر القومي الإسلامي السادس ، الدوحة .. فلكر محمد بشير.

رعاكم الله !

3 تعليقاً

أبو طاقة لدى الطائفة العلوية

- انقر هنا لتشاهد الفيديو (أؤكد أني حاولت مرارا تشغيل الفيديو عبر المدونة مباشرة .. لكني فشلت)

الطائفة العلوية واحدة من أشهر الطوائف في سوريا ، نظرا لوجود شخصيات بارزة منها في النظام الحاكم ، أغلب العلويين يعيشون في الساحل السوري و في ريفه تحديدا ، تشهد قراهم و مناطقهم تطورا ملحوظا …. ليس هذا موضوعنا على كلٍ :D

موضوعنا أن الطائفة العلوية تشكل ما نسبته 2% من تشكيلة الطوائف في المجتمع السوري. و كأي طائفة فإن لها معتقداتها التي تميزها عن باقي الطوائف ، و لهاعاداتها و تقاليدها و أيضا طقوس تأدية عباداتها ….

هذا الفيديو وجدته متناولا بكثرة في أجهزة الجوال ، لست أدري من قام بتصويره حقيقة ..أشكره سلفا ..

يُظهر هذا المقطع جزءا من طقوس العبادة لدى الطائفة العلوية و معتقداتها …

و أما تفاصيل المشهد : فهي أن فتاة اتهمت في شرفها ، و حتى تثبت براءتها فإنه يتوجب عليها أن تحصل على “صك البراءة” من شيخ الطائفة الذي بات يدعة “أبو طاقة” نسبة إلى طاقته (نافذة) التي تمنح البراءة لمن يتمكن من عبورها …إذن فحتى تثبت الفتاة أنها طاهرة ؛ فإنه يتوجب عليها المرور من تلك الطاقة الصغيرة من غير أن يساعدها أحد ، فإن كانت بريئة فإنها ستتمكن من الخروج منها بسهولة ، أما إن كانت غير ذلك فإن “الطاقة” ستشد و تشد على جسدها و تمنعها من الخروج ! 

و هذا ما يفسر ما نسمعه في هذا المشهد من عبارات كــ (لاحد يشدها ) أثناء محاولتها الخروج.

وأيضا العبرات و الدموع التي ظهرت و الفرحة العارمة بعد تمكنها من الخروج وما رافق ذلك من العبارات الكبيرة من حجم : “كرامتكم من كرامتنا” ، و “مبروك كرامتكم” و”شي ببكي” و غير ذلك !

قلت : ربما من الخير أن نتعرف إلى بعض معتدقات شركائنا في الوطن … في رعاية الله !

27 تعليقاً

مدونة أحمد المرئية

السلام عليكم و رحمة الله !

في ظل هذا الحجم الهائل من التدفق المُشاهَد من البيانات المرئية، أحسب أنكم توافقوني الرأي في التوجه إلى “التدوين المرئي” بواسطة الفيديو.

قمتُ بإنشاء مدونة على بلوجر ، لسببين اثنين : سهولة تعامله مع الأكواد التي يصدرها موقع جوجل فيدو أو يوتوب ، و أيضا حتى لا أعرض مدونتي هذه لأية أخطار محتملة !!….

سميتُ المدونة بــ شاشة أحمد و عنوانها : http://ahmadtv.blogspot.com

سأبدء بنشر بعض المرئيات المنشورة على مواقع بث الفيديو مسبقا ، و لاحقا سأنشر ما أقوم بتصويره أو رفعه.و بالتأكيد لهذه المدونة الغالية كل وقتي و لن أغض الطرف عن صغيرة فيها ….

ربما أحتاج لنصيحة من أحدكم …. رعاكم الله !

7 تعليقاً

طلة بهية يا بهية !

قبل دقائق من الآن كنت مارا بجانب مجمع أبو النور الإسلامي بدمشق (مجمع الشيخ أحمد كفتارو) ، فصادفت جموعا غفيرة من الناس تنتظر أحدا ما في داخل المجمع ، و سيارات المراسم تزيد عن 30 سيارة ….

سألت عن الأمر ، قيل لي : ليش ما ابتعرف إنو اسماعيل هنية هون ؟

امممممم إي و الله خير من ألف ميعاد !

وقفت مع الواقفين ننتظر ، هه فُتح الباب ، و بدأت الوفود تخرج ، بدأ شخص متخصص على ما يظهر بالهتاف ، تكبير؛ الله أكبر ، تكبير ؛ الله أكبر ، لا أحد يهتف معه ، حتى واحد.. لا أحد …. نحن جند الاه لا نخشى المنون .. ما في حدا :D

ما إن بدأ يظهر اسماعيل هنية حتى بدأ الناس بالهتاف من خير ما هتاّف ، تكبير وتصفيق حاد يثير الدمع!

مسرور لأنني رأيت و تباركت بمشاهدة هذا المجاهد ، لا شيء يسرني أكثر من رؤية هؤلاء … هؤلاء هم مشاهيري و نجومي و أحبتي ، هؤلاء و فقط !

لا حرمنا الله من نفحة زيارتهم و استضافتهم في بلادنا !

3 تعليقاً

· المواضيع اللاحقة »